الشكل 1: متتبع النبضات

 

100 يوم ... 99 للدقة... ما بين إرسال بيانات تحدينا الأول و إرسال تقرير المعرفة المكتشفة من رحلتنا. ولقد ذكرني تطبيق العد التنازلي بهذا بشكل مختلف حيث أن كل يوم. في الواقع ، يعني 99 فرصة للتعلم من 100 من الزملاء البارزين في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سوريا الذين يعملون في مشاريع ضمن 1000 مجتمع في جميع أنحاء سوريا، هذه المشاريع توفر التنمية لـ 10,000 من المستفيدين المباشرين وتدعم بشكل غير مباشر  100,000 من الأسر. ومع ذلك ، وكما رددت الممثلة المقيمة لدينا السيدة رملة الخالدي: "سوريا تستحق الأفضل والمزيد [منا]".

 

منذ البداية ، رحب المكتب المحلي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمفهوم مختبر التسريع و التنمية وفريقه. وقد واجه موظفو برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سوريا الأمور الجيدة والسيئة والصعبة خلال السنوات العشر الماضية من الأزمة السورية. ومع ذلك ، كان السؤال الكبير هو كيفية التنسيق والتعامل مع هذا الفريق المتنوع الذي يعمل في مثل هذه المشاريع المتنوعة. للمساعدة في إعطاء فكرة عن حجم وعمق هذا التنوع ؛ فكر في سؤال يتعلق بالتعلم أو التطوير ... شخص ما في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سوريا لديه الجواب بالتأكيد. بحاجة الى دليل؟ فيما يلي بعض المبادرات [■ الداخلية ● الخارجية الحالية]:

 

معرض المهن والوظائف الافتراضيةمنصة التعلم الإلكتروني للمنظمات غير الحكومية ■ مشاركة المستفيدين ■ فكرة تحدي المشروع الاجتماعي للتمكين الاقتصادي للمرأة

♦ ماراثون أفكار التكنولوجيا الاقتصادية

♦ سبل العيش البديلة التي تعتمد على الطاقة الشمسية ♦ خرائط الثقافة الحية ● الخط الساخن للدعم النفسي

مسرح التماسك الاجتماعي ♦ منصة التنمية الريفية ● أدوات تقنية زراعية بسيطة

ريادة الأعمال للأشخاص ذوي الإعاقة ♦ قاعدة المعرفة الحساسة للسياق

... أكثر من 30 فكرة تعرفنا عليها خلال الاجتماعات التي أجريناها

 

يكمن جمال المبادرات المذكورة أعلاه في أنها تتراوح من المحددة إلى الشاملة ...من التقليدية إلى المبتكرة ... من المبادرات السلوكية إلى المبادرات القائمة على التكنولوجيا .. من المبادرات المركّزة إلى تلك العابرة للقطاعات ... الماضية إلى الحاضرة. علاوة على ذلك ، تم تطوير العديد من هذه البرامج وتنفيذها خلال السنوات العشر الماضية وتم ربطها بالمنظمات غير الحكومية المحلية والمبتكرين والقاعدة الشعبية. سمح ذلك للمكتب بأن يصبح نافذة التنمية المستدامة في المجتمع السوري. هل تسمع عن الدرجات الست للتواصل؟  إن سوريا لا تحتاج أكثر من درجتين من التواصل. حيث أنه وفي معظم الحالات يتطلب الوصول إلى أي شخص كان، بدءاً من أشهر المستشارين الذين يعملون على تشكيل القطاع المالي، وصولاً إلى عبقري مسنّ مبتكر لطرق زراعية تكنولوجية في قرية معزولة في مكان ما بريف حلب، مجرد يوم واحد، وزميلٍ وفنجان قهوةٍ عربية.

 

 

لماذا كانت هناك حاجة إلى مختبر تسريع التنمية؟

"نزهة المشتاق في إختراع الآفاق" – معدلة عن قول الإدريسي

"جميل! حسنًا ، لماذا نحن هنا مرة أخرى؟ " يمكنني أن أتذكر بالضبط اللحظة التي سألت نفسي فيها هذا السؤال. و أنا جالس بهدوء في اجتماعي الخامس في اليوم الثالث من رحلتنا الأولى ... متاثر بقصص الصمود التي كنت أستوعبها وأحللها ... تمامًا عندما كانوا يجلبون القهوة ... وجدتها! [وهو ما قد يكون سببه رائحة الهيل ، المسكه مع القهوة مع ملاحظة أنني من العرب القلائل الذين لا يستمتعون بالطعم بشكل خاص]. نحن كمختبر التسريع و التنمية نلعب دورًا حيويًا في توثيق مبادرات التطوير والتحقق منها وتوسيعها وإعادة تجربتها من أجل تحسينها ونشرها بشكل أكبر ، كما تم التلميح بواسطة الممثلة المقيمة لدينا.

 

داخليًا ، كان هذا يعني اختبار الأفكار الغريبة التي لم يكن لدى أحد القدرة على تجربتها، إجراء تدريب على أحدث طرق التصميم والتفكير المنهجي،و المساهمة في المقترحات من خلال توسيع آفاقها. خارجيًا ، كان هذا يعني إيجاد مسارات للمبدعين الذين لديهم حلول كبيرة ولكن العوائق العرضية تمنعهم من التقاط الفرصة المناسبة. خلق أفق جديد للشبكة القائمة بإنشاء درجة ثالثة من الفصل. العمل بلا كلل لدعم وتدريب وبناء واختبار مبادرات التنمية المستدامة التي يمكن توسيع نطاقها في المشروع التالي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أو الأمم المتحدة أو الشركاء الحكوميين.

 

بشكل عام ، يمكنك القيام بدور مكتب دعم الاستدامة والتعلم السريع والابتكار ... ما عليك سوى الاتصال بـ 360 [أحد ملحقات مكتبنا الفعلية] للفت نظرك دون إبعادك عن مسارك. الأهم من ذلك ، أن أنشطتنا تسير بالتوازي مع الآليات الحالية ، وتتكامل مع مراحل مختلفة وتعمل في دورات 1 و 10 و 30 و 33 و 50 و 100 يوم حسب التحدي.

 

الشكل 2: أوضاع التعلم لمختبر تسريع التنمية

 

أين وجد مختبر تسريع التنمية تحديًا؟

”إنه السفر .. يجعلك معقود اللسان, ثم يحوِّلك إلى راوي قصص” - ابن بطوطة

ربما كان أكبر تحول ذهني كان لازمًا لإيجاد تحدٍ قيّم هو تعلُّم المشي لمسافات طويلة [حيث أن نقص المصاعد في المكتب جعل من صعود أدراج 5 طوابق وسيلة للحصول على قصص جديدة]. أعترف بأن التحدي المبدئي كان مثيرًا للجدل إلى حد ما منذ البداية. إعادة زيارة مبادرات تم العمل عليها لمدة 10 سنوات في 100 يوم ليس أمراً سهلاً كنزهة في المتنزه ... إنه لأشبه بجولةٍ في الغابة. فعندما يقوم المرء بجولةٍ في الغابة ؛ هل يركز حقًا على تصنيف وتتبع وتوثيق كل شجرة على حدة لجعل المسيرة ذات مغزى؟ أم أن جولته حينئذٍ تمثل رحلة متكررة إلى بيئة دائمة التغير؟

 

لكي نتعلم حقًا ، لم نكن بحاجة إلى مراقبة الأشجار الفردية، بل كنا بحاجةٍ لرسم خريطة للبيئة. في هذا المخطط، ستكشف زهرة الياسمين المذهلة أو شجرة الأرز عن نفسها ولكن فقط عندما يتم استشارة خبير الغابات وعلماء النبات المحليين لتحديد الموقع المناسب والوقت المناسب من العام لمشاهدة هذه المناظر. علاوة على ذلك ، احتاج مختبر تسريع التنمية إلى فهم أن كل شيء مرتبط في البيئة ، وأن التحسين المستدام الحقيقي يتطلب الغوص العميق [أو التنزه الشامل].

الشكل 3: الرحلات الافتراضية في الغابات المتغيرة 

 

ماذا سيفعل مختبر تسريع التنمية حيال ذلك؟

"علاقتك بالأشياء مرهونة بمدى فهمك لها" - إسماعيل فهد إسماعيل

اجتماع بعد اجتماع ... بدأ سؤال آخر يطرح نفسه ، حتى لو فهمنا هدفنا [لماذا؟] إيجاد إيقاعنا تطلّب المشاركة [ماذا؟]. إذاً، ماذا فعلنا لإيجاده؟ جاءت أولى مشاركاتنا في حدث داخلي ركز على تنفيذ منهجية منطقة التدخل الشامل. استغل مختبر تسريع التنمية هذه الفرصة الذهبية لتطبيق طريقة إبداعية تقوم على الاستثمار بالأفكار المبتكرة من خلال عملات وألواح وصناديق مصنعة من الشوكولا كنمذجة ومحاكاة لطريقة استثمار الممولين بالأفكار المطروحة أمامهم. جاءت الفرصة الثانية في فعالية المعسكر الخارجي مع برنامج القيادات الشابة حيث أنشأنا قطعة فنية مصنوعة من البصمات الملونة للشباب السوري وقمنا بإشراكهم في 12 تجربة علمية مختلفة مع التركيز على تعميم النتائج على نطاق أوسع يفيد وطننا سوريا. كانت الفرصة الثالثة داخلية وخارجية على حد سواء جاءت في شكل تحدي أفكار لإنشاء مؤسسات  اجتماعية للتمكين الاقتصادي للمرأة حيث ساعدنا 50 مبادرة شعبية محلية في التعرف على أفكار الخبراء باستخدام منصة سباركبلو التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. علاوة على ذلك، قمنا بإصدار شهادات رقمية لتقدير جهود موظفينا الداخليين والمتطوعين الذين عملوا كمرشدين ماديين ورقميين نظرًا للحاجز اللغوي والتقني الذي يواجهه أصحاب هذه المبادرات، بالتعاون مع قسم التمية الإقتصادية لدينا. لم يكن واضحًا بالنسبة لنا في البداية ، ولكن هذه هي الطريقة التي جعل بها مختبر تسريع التنمية الأمور أفضل.

الشكل 4: مشاركة مختبر تسريع التنمية في الفعاليات

 

كيف استخدم مختبر تسريع التنمية القريب الممكن لتمهيد الطريق؟

"ما ضاع في المستندات .. تم العثور عليه على الخرائط" – مسؤول التجارب | سوريا

 

لقد تعرفت على فكرة القريب الممكن اثناء المعسكر التدريبي الافتراضي  الذي استمر لمدة شهر، و لم تفارقني منذ ذلك الحين... القريب الممكن. ما يعنيه ذلك في هذا السياق كان غامضًا ولكن بطريقة ما في مكان ما ، كنت أعلم أنه سيصبح الامل المشجع لدينا. كلما صعدنا إلى أعلى ، ستتحفز المزيد من الخلايا العصبية. وسيتكشف لنا أن تلك التحسينات البسيطة القائمة على المهارات والاحتياجات والموارد المتاحة قد تكون الإجابة على التحدي الذي نواجهه. عندما كنت أزور زميلًا في الطابق 3 ، يعرض عليّ القهوة بينما كنت أطلب الشاي ... و أمزح حول تمارين الساق التي أحصل عليها كل يوم ، التفتُّ إلى اليمين و إذ بالصورة المجاورة أضاءت الطريق ... بالإضافة إلى ميزة جديدة بالاكسيل قد اكتشفتها قبل أيام، جعلت يومي أفضل.

 


كان قريبنا الممكن عبارة عن خريطة ... لم يكن الخريطة بحد ذاتها ولكن ما تمثله الخرائط بالنسبة لسوريا. في شكلها الجغرافي أو الإنفوجرافي ، كانت أفضل طريقة للفهم الكامل ولإظهار الروابط والإمكانيات والتكامل في صورة واحدة ...بكل بساطة . نمت هذه البذرة البسيطة إلى شجرة مثمرة ؛ بعضها ناضج وبعضها لا يزال أخضرأ. ومع ذلك ، فإن تنوع الأمثلة أدناه يوضح بشكل تام... كانت الخرائط هي الإجابة ،و أكدت أن بحثنا لم يضع سدىً. بدلاً من ذلك ، سمح لنا بفعل المزيد.

الشكل 5: أنشطة رسم خرائط معمل مختبر تسريع التنمية

 

[1] تطبيق خرائط لإيجاد المتطوعين عند الطلب [2] تطبيق خرائط ثقافي تفاعلي قائم على المعنى [3] خريطة لتقييم تأثير الإضاءة الشمسية على النشاط الاقتصادي للشارع [4] خريطة لتحديد لقرب الأشخاص ذوي الإعاقة من المشاريع [5] خرائط المستفيدين

Icon of SDG 17

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي Syria 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي